علاج جفاف العين

ما هو جفاف العين؟

جفاف العين هو اضطراب في الطبقة الدمعية للعين ينتج عن عوامل مختلفة. يتسبب هذا الاضطراب في أعراض مثل الإحساس بالحرقة ووجود جسم غريب داخل العين، وتعب العين وثقلها، والحساسية للضوء، والدموع، وعدم وضوح الرؤية، وما إلى ذلك.

هل يساهم الوضع النفسي للشخص في جفاف العين؟

شهدت السنوات الأخيرة علاقة وثيقة بين شدة أعراض جفاف العين لدى المريض المصاب بجفاف العين (الأعراض المذكورة أعلاه) ومزاجه، مثل الاكتئاب والقلق. لذلك، يلعب تحسين الحالة النفسية دوراً مهماً في تقليل أعراض جفاف العين، وخاصة عند الشباب.

ما هي العوامل التي تسبب جفاف العين؟

أحد أكثر أسباب جفاف العين شيوعاً هو التهاب واضطراب الغدد الدهنية في الجفن. يمكن أن تحدث هذه المشكلة بسبب عوامل مثل الشيخوخة، الاضطرابات الهرمونية، التهابات الجفن، العوامل البيئية مثل تلوث الهواء والتغذية. يمكن أيضاً أن يحدث جفاف العين بسبب الدراسة أو استعمال أجهزة الكمبيوتر والهواتف المحمولة لفترة طويلة. تسبب بعض الأمراض، وخاصة السكري والروماتيزم، جفاف العين الشديد. كما أن بعض الأدوية مثل مضادات ارتفاع ضغط الدم، ومضادات الاكتئاب، ومضادات الحساسية، وما إلى ذلك يمكن أن تؤدي إلى تفاقم جفاف العين. يمكن أن تسبب أمراض العين الالتهابية المزمنة جفاف العين الشديد. يمكن أن يتسبب استخدام العدسات اللاصقة أو مستحضرات التجميل غير القياسية في بعض الأحيان في جفاف العين.

كيف يمكن الوقاية من جفاف العين؟

يجب أن يعالج طبيب العيون التهاب وعدوى حواف الجفن والغدد الدهنية بعد تشخيص إصابتها للوقاية من جفاف العين في المستقبل. من أكثر أسباب جفاف العين شيوعاً الاستخدام المفرط للهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر. أثناء استخدام هذه الأجهزة، ترمش عيون الشخص دون وعي بشكل أقل وتتبخر الدموع من سطح العين. لذلك، يجب أن يريح المرء عينيه كل ۲۰ دقيقة. تعتبر التغذية السليمة، بما في ذلك تناول المأكولات البحرية وتجنب الأطعمة غير الصحية مثل الأطعمة المقلية والوجبات السريعة، مهمة لصحة العين. يجب على المرء أيضاً شرب الكثير من السوائل.

لذلك، فإن أسلوب الحياة الصحي، والتغذية السليمة، وتشخيص التهاب حواف الجفن وعلاجه، واستخدام مستحضرات التجميل القياسية لتجميل حواف الجفن، وتجنب العادات غير الملائمة للاستخدام المطول للعيون، والعلاج المناسب وفي الوقت المناسب للأمراض العامة، يمكن أن يساعد بشكل كبير في الوقاية من جفاف العيون.

هل يمكن علاج جفاف العين؟

الخطوة الأولى في علاج جفاف العين هي تعديل أسلوب الحياة. يجب أن يحصل الشخص على التغذية السليمة، وأن يشرب الكثير من السوائل، وأن يريح عينيه كل عشرين دقيقة بعد الدراسة أو استعمال الهاتف المحمول، وألا يتعرض لتيارات الهواء المباشرة.

يبدأ العلاج الدوائي لجفاف العين بقطرات الدموع الاصطناعية. إذا لم يكن جفاف العين خفيفاً، يوصى باستخدام قطرات أحادية الاستعمال.

من أكثر العلاجات انتشاراً وفعالية للتخلص من جفاف العين، علاج التهاب الجفن المزمن وتحسين نسبة دهون الجفن. لهذا الغرض ينصح باستخدام التدليك بعد تدفئة الجفون. يوصى كذلك بغسل الجفون بشامبو خاص.

في حالات جفاف العين الشديدة، يوصى بعلاجات أكثر فعالية بالتشاور مع طبيب العيون. تشمل هذه العلاجات الإغلاق المؤقت أو الدائم للقناة الدمعية، والقطرات المضادة للالتهابات، والقطرات المنتجة من دم المريض، والعدسات الخاصة، والعلاجات الجديدة لحواف الجفن.

نتيجة للتقدم العلمي في علاج جفاف العين، يمكن السيطرة على هذا المرض. تلعب مراجعة الطبيب في الوقت المناسب واتباع توصياته وتعليماته دوراً مهماً في نجاح العلاج.

اقرأ المزيد عن علاج جفاف العين عن طريق إغلاق القناة الدمعية:

علاج جفاف العين بإغلاق القناة الدمعية